بأي ذنب تشويه شعبولا وجامعة بنها

5/13/2019 8:51:45 PM  
 43 

كل يوم

تعودت منذ دخولي إلي صفحات الفيسبوك أن أتابع ما يكتبه اصحاب الصفحات من كافة المواضيع التي لها علاقة بأحداث الساعة.
ما لفت نظري أمر مهم وخطير وهو تشويه وانتقاد جامعة بنها والفنان الشعبي شعبان عبدالرحيم الذي لديه المقدرة علي التأثير بأغانيه الشعبية علي قطاع عريض من جمهوره ومحبيه والذي غني اعظم الاغاني في الهجوم علي أعداء مصر بالداخل والخارج علي مواقع التواصل الاجتماعي »فيسبوك»‬ وانتشرت علي تلك الصفحات التعليقات الساخرة والغاضبة من صور تكريم »‬شعبولا »‬ من قبل كلية طب جامعة بنها.
ودون اي انتقاد موضوعي. الي ما هنالك من تعليقات وتعابير لا تحمل إلا امرا واحدا يهدف إلي من يقرأ تلك الانتقادات ان القيامة ستقوم غدا... وان البلد سينهار اخلاقياته او عاداته ومبادئه.. لن اتهم احدا بالجهل.. ولا بالحماقة ولكن اتمني من الجميع الا يعلقوا دون دراسة تعليقهم.. والا ينقادوا وراء اباطرة الفيسبوك فمنهم طابور خامس الذي لايريد الخير لمصر.
الرأي الحر مطلوب.. ونقاشه ضمن الموضوعية والشفافية مطلوب اكثر. نحن لازلنا بحالة حرب سياسية وفكرية من الداخل والخارج ومن يعتقد غير ذلك فهو واهم.. قد نكون انتصرنا علي الارهاب ولكننا لم ننتصر بعد علي المخططات الفكرية.. الوعي والحذر مطلوب في مواجهة الآلات الاعلامية والفيسبوكية.
فلماذا الهجوم علي اساتذة جامعة بنها وقيادتها عندما التقطوا صورا تذكارية مع الفنان الشعبي، ولماذا الغضب من تكريم الفنان الشعبي. هل أغضبكم تكريم الفنان ام إعطاؤه درع الجامعة ام حضوره لمستشفي الجامعة لاجراء بعض الفحوصات الطبية ام الصور التذكارية مع عدد من الاطباء واعضاء هيئة التدريس واعلانه اقامة حفل باستاد بنها الرياضي يخصص دخله لصالح مرضي المستشفي.
يا من تنتقدون ذلك هناك الكثير منا من يهرول مسرعا ويخوض حربا من أجل الحصول علي صورة مع احد الشخصيات العامة من السياسيين والفنانين والرياضيين ليتفاخر بها علي صفحات التواصل الاجتماعي ويكتب اعزب الكلمات ليحصل علي لايكات وتعليقات فيسبوكية من الاصدقاء فلماذا هذه الضجة الممنهجة.
أغضبكم تكريم »‬شعبولا» واعطاء درع الجامعة له وأغضبكم كتابة أحد المتابعين عن الفنان أنه درع التميز والابداع في مجال الطب، وسخر من الفنان بأنه جاهل، ويتحسر علي نفسه كونه طبيبا او مهندسا او علي درجة علمية. ولم ينل الدرع الشرفية.


الكلمات المتعلقة


شكاوى الأخبار