زيارة لمركز القلب الرياضي

1/10/2019 6:10:15 PM  
 109 

فضفضة

توجد في مصر صروح طبية تستحق أن نفتخر بها، ولكنها تبقي فردية، هنا أو هناك، ولمن يملك، ونتمني أن يأتي اليوم الذي يكون فيه الاستثناء هو القاعدة، من هذه الصروح مستشفي وادي النيل الذي يضم كفاءات عالية تجري أدق وأحدث الجراحات، ولأن مصر علي أعتاب نقلة جذرية في إدارة كل شيء، حتي الرياضة، كان قرار إدارة المستشفي الذي يقوده العالم الطبيب الدكتور حازم خميس باستحداث وإنشاء أول مركز متخصص في مصر وإفريقيا للقلب الرياضي.
سألت الطبيب الشاب د.أحمد أشرف عيسي المدير التنفيذي للمركز الوليد: وهل هناك قلب رياضي وقلب غير رياضي، وإذا كان أصلا رياضيا فهو بالتبعية لن يعرف طريقه إلي أي مركز طبي؟
قال: بالتأكيد قلب من يلعب رفع أثقال، يختلف في تكوينه، وكفاءته عن قلب لاعب كرة قدم أو سلة، فكل لعبة لها احتياجات في مواصفات القلب تختلف عن غيرها فالقلب الذي سيرفع أوزانا بالمئات غير القلب الذي سيوفر طاقة لكي يبقي لاعب كرة القدم يجري بكفاءة طوال 90 دقيقة متصلة.. هذا علم متكامل له أجهزته المتخصصة التي تساهم في تحقيقه.
أهمية هذا المركز ـ كما يقول د. حازم خميس ـ عقب جولة أسعدتني في هذا الصرح الطبي، تكمن في أنه يتيح لأول مرة فحصا متكاملا للرياضيين خاصة الذين يخوضون بطولات دولية وفق المعايير التي تحددها الهيئات والمنظمات الرياضية الدولية.
كم من مشاكل صحية حدثت للاعبين بسبب عدم فحص القلب الرياضي، كلنا يتذكر قصة اللاعب المصري الموهوب محمد عبد الوهاب لاعب النادي الأهلي الذي كان واعدا ولكنه وبسبب عدم وجود مثل هذا المركز رحل فجأة في عز شبابه.. هذا المركز يوفر رعاية طبية متميزة للرياضيين، ليس في مصر وحدها بل في إفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط، ومن حسن الطالع أن مصر انتزعت حق تنظيم البطولة القادمة لأمم إفريقيا في كرة القدم، لذا فالمركز يطرح نفسه ليكون مرجعية طبية لكل لاعبي القارة في كل اللعبات، وكل الأندية، خاصة أن رياضة كرة القدم مثلا تحولت إلي صناعة ضخمة، وأحيانا ثمن اللاعب يتجاوز عدة ميزانيات لعدة أندية مثل محمد صلاح، لذلك فإن أول خطوة في طريق الاحتراف تبدأ، أو يجب أن تبدأ بهذا المركز العبقري.. المؤكد أن مثل هذا المركز سوف يسهم لأول مرة في رسم خريطة طبية بالأمراض التي قد تصيب اللاعبين المصريين، حسب نوع اللعبة، وحسب البيئة... الخ كل من أجل وقاية شبابنا من الوفيات المفاجئة التي أصبحنا نسمع عنها للاعبين ربما أثناء ممارسة اللعبة. يحتوي المركز علي أجهزة رباعية الأبعاد بالإضافة إلي جهاز تتبع ومراقبة وظائف القلب عن بعد عبر الأقمار الصناعية، فضلا عن أجهزة حديثة لعمل رسم القلب الديناميكي في كل الرياضات، وفي مقدمتها كرة القدم والسباحة والغطس علي عمق 30 مترا تحت سطح الماء.. حاجة تسعد وتشرح القلب العليل.


الكلمات المتعلقة


شكاوى الأخبار