مريم الملاك يتآلم

• ملاك صغير يتوجع في صمت
4/9/2018 8:02:21 PM  
 777 


 مريم.. ملاك صغير، يتوجع في صمت، تتألم دون ان يشعر بها احد، ولدت بعيب خلقي بالقلب، ادي إلي تضخم بعضلة القلب وتأخر بالنمو، بالاضافة الي إصابتها بــ متلازمة داون.. والداها يريدان  إنقاذ حياتها، وتخفيف الآلام عنها، يقول نبوي والدها: عمري الان ٣٧ عاما   وأعول ثلاثة اولاد اقيم بمحافظة دمياط بدأت حكايتي عندما توفي ابي وترك لي أمي واختي المريضة بجلطة في المخ ولانملك من حطام الدنيا شيئا ولم يترك لنا معاشا أو إرثا يساعدنا علي حياتنا. عملت بجميع المهن والحرف ليلا ونهارا لتوفير احتياجاتنا الضرورية وعلاج اختي المريضة وبعد العمل والجهد والصبر تمكنت من الزواج وتأقلمت مع  حياتي والرضا و القناعة هي نبراسنا ورزقني الله بولدين احمد بالمرحلة الابتدائية ومعاذ ٥ سنوات ومريم ٩ أشهر في غاية الجمال ولكن بعد ولادتها بثلاثة ايام تحولت حياتها إلي معاناة مع المرض. فزوجتي اثناء حملها في طفلتنا مريم لازمت الفراش في شهور الحمل الاخيرة بسبب الانيميا الحادة وانخفاض ضغط الدم وتمت الولادة ودخلت طفلتي الحضانة وزوجتي بالفراش معلق لها محاليل طبية لعلاجها من الانيميا وبعد ٧٢ ساعة خرجت طفلتي بعد فحصها واحضرتها لزوجتي لارضاعها واثناء عملية الرضاعة ازرق وجهها وسمعنا صوت ضربات قلبها السريعة فذهبت بها إلي الطبيب وطلب عمل اشعة علي القلب »ايكو»‬ واتضح انها تعاني من متلازمة داون وعيب خلقي بالقلب ادي إلي تضخم بعضلة القلب  وبه ثقبان ٥ و ٧ مللي ونزل علينا الخبر كالصاعقة وحملنا الهموم وانفطر قلبي واحسسنا ان الزمن توقف بعد أن قال لنا الطبيب إن ابنتي مريم من ذوي الاحتياجات الخاصة و تعاني من ثقبين بالقلب ولايعمل بكامل طاقته ويجب الاسراع في اجراء العملية.. فهي ابنتنا الوحيدة التي تمنتها زوجتي ان تكون لها صديقة وصاحبة وحبيبة ففلذة كبدنا ستعيش معاقة ذهنيا.
وأتابع حالتها مع الطبيب باستمرار وتحتاج إلي فيتامينات لتنشيط المخ واشعات بـ ٥٠٠ جنيه شهريا حتي اجراء عملية قلب مفتوح لها وليس لدي دخل او مصدر للرزق سوي ٨٥٠ جنيها من عملي غير المنتظم واصبحت شاردا من  التفكير   وزادت الهموم علي عاتقي بسبب طفلتي التي تحتاج لجلسات علاج طبيعي يوميا لتتمكن من الجلوس والسير ونصحني الاطباء بسرعة اجراء العملية لانقاذ حياة طفلتي لان قلبها لا يضخ الدم بكمية كافية ليحصل الجسم علي حاجته من الغذاء. والعملية تتكلف ٦٠ الف جنيه. انها اصعب لحظات حياتي و انا اري ابنتي تحتاج إلي اجراء عملية جراحية بالقلب في اسرع وقت ولم استطع توفير تكلفتها ولم اجد امامي الا باب ليلة القدر لمساعدتي في اجراء العملية.
وتدخلت والدة مريم وقالت رغم ان طفلتي بها عيب خلقي بالقلب  ومتلازمة دوان لكنها عندي بالدنيا وما فيها فهي عيني التي اري بها واتمني من الله ان يشفيها ويبقيها لي واحمد الله علي كل حال.
قررت جمعية مصطفي وعلي امين صرف مبلغ ٢٠ الف جنيه لاتمام اجراء العملية للطفلة مريم.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار