فضائح.. علي الشاشة!!

في الصميم

5/16/2019 9:21:35 PM  
88  
  

في الصميم

العالم من حولنا يشتعل في كل مكان، والأوضاع في الداخل والخارج تحتاج لعقول واعية تعرف كيف تتعامل مع الأحداث.
أنقذتنا الظروف - والحمد لله- من مسلسلات التليفزيون هذا العام. لكن ما يتم طرحه من بدائل أسوأ بكثير. أن تتحول فضائح زواج وطلاق »مشروع مطرب»‬ من مشروعات ممثلات إلي أحاديث الصباح والمساء والتي يتم ترويجها بأيد محترفة علي صفحات الإنترنت بحثا عن شهرة مفقودة.. فهذا هو العبث الحقيقي الذي لا يليق!!
الترفيه مطلوب ويمكن أن يكون راقيا، لكن ما نشاهده هو »‬النميمة» والخوض في الأعراض وبيع أسرار البيوت علي الشاشة الصغيرة. والحوارات مع النجوم تجذب المشاهد، لكنها لا تتم بطريقة »‬كيد الضراير»، أو تخليص الحسابات بين المطلقين والمطلقات علي قنوات تليفزيون يفترض أن تحترم نفسها وتحترم المشاهد!!
هذا النموذج دخل القنوات التليفزيونية المصرية قبل سنوات قادما من تليفزيونات عربية. ومع الزمن زالت الدهشة التي صاحبت بداياته وبقيت »‬السماجة» التي ترافق محاولات نشر الفضائح باعتبارها انتصارات تليفزيونية.
بالطبع.. هناك من الفنانين الكثيرين الذين مازالوا يحافظون علي احترامهم لأنفسهم وللفن، والذين يحافظون علي تقاليد أرسيناها في زمن الكبار الذين كانوا يعرفون كيف يفصلون بين حياتهم الخاصة وأسرارهم العائلية من ناحية، وبين فنهم الذي يهم الجمهور أن يتابع أخباره.
عطر الفن الجميل هو الذي يصنع الفنان ويبهج الجمهور حين يلتقيه. أما برامج النميمة وخناقات المطلقين والمطلقات علي الشاشة فهي تكتب اسماء أصحابها في سجل الفضائح.. وليس في عالم الفن!!


الكلمات المتعلقة


شكاوى الأخبار