الشهيد...

نهار

1/17/2019 7:00:40 PM  
211  
عبلة الرويني  

نهار

أنعم الله عليه واختاره واصطفاه شهيدا،مع الطيبين والأبرار والصديقين والأخيار (أحياء عند ربهم يرزقون)..جعله لسان صدق في الآخرين، وحفظه في القلوب والذاكرة محبة ورحمة ونور...الشهيد الرائد مصطفي عبيد خبير المفرقعات،الذي لقي ربه وهو يقوم بتفكيك إحدي القنابل الناسفة، داخل حقيبة مخبأة، لاستهداف (كنيسة السيدة العذراء وأبو سيفين) بعزبة الهجانة بمدينة نصر،قبيل احتفالات أعياد الميلاد، منقذا مئات من الأرواح.. دقت أجراس الكنائس وقامت بالصلاة علي روح الشهيد،خلال صلوات قداس عيد الميلاد...وأطلقت كنيسة (القديسين) الكاثوليكية بمدينة نصر، اسم الشهيد مصطفي عبيد علي أكبر قاعة للصلاة بها، في لافتة بالغة الدلالة والإخاء...درس وأمثولة وحكاية حقيقية نابضة، عن معني وعمق الإخاء والمحبة بين المصريين..مشاعر عفوية صادقة وأخوة حقيقية تسكن القلوب بالفعل، دون خطابات إنشائية ولا كاميرات إعلامية دعائية...وكان أمام مسجد (ضياء الحق) بعزبة الهجانة المقابل للكنيسة، قد لاحظ وجود أجسام غريبة مخبأة داخل حقيبة سوداء فوق سطح المسجد( قبل يوم من عيد الميلاد المجيد) فأبلغ الشرطة خوفا من استخدامها في تفجير الكنيسة الملاصقة للمسجد خلال الأعياد..وبالفعل تم العثور علي ٣ عبوات ناسفة، قام الرائد مصطفي عبيد بتفكيكها،وهو يطالب الجميع بالابتعاد، لتنفجر واحدة فيه، وينال الشهادة والسيرة الطيبة العطرة، مانحا الحياة لمئات الأرواح من بعده.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار