المنهزمون فكريا

شد وجذب

شد وجذب

لما كنّا بنقول ثورة يناير كانت ثورة خراب علي البلد كنّا نسمع كلمة انت إنسان مستسلم ومش عاوز تغير الواقع..نرجع نقول يا جماعة دول شوية مرتزقة ومنتفعين اللي تصدروا المشهد والشباب المحترم اللي كان بيطالب بالعيش والحرية روحوا بيوتهم كانوا يقولوا معلش خلي الناس تكمل..لما شوفت المنهزم فكريا المدعو دومة وهو خلف القضبان وبيتحكم عليه علشان حرق المجمع العلمي واعترف انه كان هو وأشكاله كانوا يستهدفون ضباط الجيش والشرطة علشان يولعوا البلد عرفت ان مفيش حق بيضيع..وان كل اللي كسر كوبايه هيحاسب علي تمنها علشان دي مش بلد حد دي بلد شعب مصر المحترم اللي بيحافظ علي بلده مش بيولع فيها..شوفت أشكال في جلسة المحاكمة كانوا قرفنا بيهم كل شوية ويقولوا ده ناشط وده حقوقي وده ثائر...ده احنا ربنا نجانا من شوية مرتزقة تحالفوا مع جماعة الاخوان الإرهابية علشان يدمروا مصر.. عاوزين تعرفوا الفرق بين زمن الاخوان والناشطين والثوريين ودلوقتي.. نعد كده ايّام الخونة كام حريقة حصلت وكام مبني تم تدميره وحجم الخراب كان قد ايه.. ونعد دلوقتي كام ألف مشروع جديد تم تنفيذه وكام مليار اتصرف علشان إصلاح البلد.. ده الفرق لما يحكمك راجل خاين او يحكمك راجل وطني بيحب البلد وبيحب العمار مش بيحب الخراب.. اسوأ ما في محاكمة ابو دومة اننا افتكرنا الأيام السودة اللي كانوا محولين البلد وقتها إلي مستنقع كبير مليان أشكال ما انزل الله بها من سلطان..اللهم لا شماتة بس كل واحد لازم يتحاسب علي كل جرم ارتكبه وكمان كان في ناس تانية صورها ظاهره في الفيديوهات وكانت بترقص وتغني وهي بتحرق تاريخ وتراث مصر.. يا ريت يتم معاقبتهم لانهم شركاء أيضا في اثارة الفوضي في الوقت الذي كانت فيه الدولة المصرية ضعيفة وكانت في اشد الحاجة إلي ابنائها لينقذوها ولكن مع الأسف أهل الشر نجحوا وقتها انهم يحرقوها..علي فكرة كلهم في السجون وسوف ينالون العقاب المناسب..دعونا لا ننظر للخلف..سنترك القصاص للقضاء العادل وعلينا ان نستكمل مشوار البناء لانه الوسيلة الوحيدة لمواجهة أهل الشر..هم مازالوا يتخيلون وبسذاجة شديدة انهم كانوا علي حق.. ولكن الحقيقة الدامغة انهم مرتزقة وتجار دين وثورجية شعارات ولا مكان لهم الا السجون..مصر يا سادة بعون الله وبتماسك وصبر شعبها العظيم وبقوة جيشها وشرطتها استطاعت ان تستعيد عافيتها.. الرئيس عبدالفتاح السيسي اتخذ قرار الإصلاح ولم يلتفت للخلف لانه رجل وطني لا يعنيه الا مصلحة مصر وشعبها ولذلك نجح ونال احترام العالم.. مبروك لمصر استضافة كاس أفريقيا ويارب نقدر ننقل صورة حقيقية عن مصر وشعبها وحضارتها وان تكون اجهزة الدولة متكاتفة وان يعمل الجميع في صمت بعيدا عن الشو الاعلامي لنستفيد جميعا وتعود مصر إلي الريادة بكل قوة واقتدار.. ومبروك لفخر العرب محمد صلاح علي جائزة الأفضل في أفريقيا وعقبال كل عام.. هي دي مصر يا خونة يا بتوع الملتوف والفتنة والأفكار الملوثة.. وتحيا مصر.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار