عفوية الافتتاح..

نهار

11/21/2018 7:15:08 PM  
174  
عبلة الرويني  

نهار


نسي الموسيقار راجح داود في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي، لماذا صعد إلي المسرح، ومن يقوم بتكريمه!!.. وما أن عرضت لقطات من فيلم ( الفيل الأزرق) حتي تذكر أنه صعد إلي المسرح، لتكريم مؤلف موسيقي الفيلم هشام نزيه.... وأخطأ الفنان شريف منير خلال دقيقة واحدة في اسم الفنان ماجد الكدواني (٣ مرات) مخاطبه بماجد المصري!! برغم أن سياق الكلام، هو تكريم الكدواني والإشادة بحضوره الفني (ولماجد الكدواني قيمة فنية تتجاوز الخطأ بالتأكيد)..
اختار المهرجان لدورته الـ ٤٠ افتتاحا مختلفا ومميزا.. تخلي فيه عن العروض الغنائية الاستعراضية، تخلي عن الإبهار الشكلي، مكتفيا بصعود الفنانين واحدا بعد الآخر، لتقديم زملائهم وتكريمهم والحوار الضاحك بينهم.. المدهش أن الجميع أبدي رهبته من الوقوف علي المسرح ومواجهة الجمهور، حتي رئيس المهرجان السيناريست محمد حفظي، أصابته الرهبة أيضا!!... ورغم أن العفوية والطبيعية أمر طيب وإيجابي، منحت المهرجان مرونة وحيوية وبساطة، خاصة مع المشاركة اللافتة للفنانين الشباب في المهرجان.. وهو ما أشار إليه المخرج والرسام الإنجليزي (بيتر جريناواي) المكرم بالمهرجان، بأنها المرة الأولي التي يجدهم في افتتاح مهرجان يضحكون..!!
افتتاح بسيط وعفوي، يعلن اهتمامه الأول بمستوي الأفلام المشاركة بالمهرجان، ومستوي الندوات المقامة والتقييمات النقدية، والحرص علي مشاركة الجمهور في تقييم الأفلام باستحداث (جائزة الجمهور).. ربما الافتتاح العفوي كان بحاجة إلي قدر من الانضباط والإعداد، لتحقيق المرونة والمعرفة، إلي جانب الأفلام الوثائقية التي قدمت حول تاريخ السينما وتاريخ المهرجان.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار