مفروسة أوي

11/8/2018 6:22:30 PM  
69  
أماني ضرغام  

منذ كتبت أمس عن صديق ابني المكتئب بسبب عدم تجنيده، انهالت عليّ المكالمات والإيميلات التي تحكي قصص حب وانتماء لآلاف الشباب في مصر الذين يتمنون الالتحاق بصفوف المجندين والضباط في الجيش والشرطة، وأنا لا أتعجب من تلك الطوابير أمام الكليات العسكرية التي تؤكد وتدعم رغبة الشباب في الانضمام لرجال مصر وأبطالها، فمصر من أوائل الدول في العالم التي عرفت تنظيم القوات وكان لها جيش بقادة عظام خلدهم التاريخ، عاش جنود مصر وشبابها وتحيا مصر.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار