صناعة التقدم .. تمر من هذا الطريق

في الصميم

9/12/2018 9:06:58 PM  
79  
جلال عارف  

في الصميم

كل خبر عن تقدم في الصناعة الوطنية هو بشير خير. لن تكون هناك نهضة حقيقية إلا بتقدم حقيقي في الصناعة و توطين للتكنولوجيا الحديثة، وتحقيق طفرة حقيقية في الانتاج .
في المقدمة يأتي خبر إنتاج أول فرقاطة بحرية بأيدي المصريين في ترسانة الإسكندرية البحرية.. الفرقاطة الجديدة حملت اسم »بورسعيد»‬ التي كتبت علي شواطئها بعض أروع انتصارات البحرية المصرية. الخبر هنا لا يعني فقط تدعيم البحرية المصرية لتقوم بمهماتها ، وإنما يعني أيضا التقدم الكبير في صناعة السلاح المصرية .
وصناعة السلاح في العالم كله هي إحدي القاطرات الاساسية التي تقود كل الصناعة الوطنية في كل المجالات. وهكذا كان الأمر عندنا في تجربة محمد علي، ثم في تجربة ثورة يوليو حيث كانت النهضة الصناعية الهائلة في كل الصناعات المدنية ترتبط بالتقدم في الصناعات العسكرية الذي لم يعد يومها مكتفيا بإنتاج الذخائر والاسلحة الخفيفة ، بل وصلنا في الستينات للشروع في انتاج الطائرة المقاتلة بالشراكة يومها مع الهند.
الآن يحدثنا الدكتور محمد العصار وزير الدولة للانتاج الحربي إلي شراكة ضرورية بين الانتاج الحربي وجميع قطاعات الصناعة الوطنية من أجل تحقيق النهضة الصناعية المطلوبة، وتنفيذ برامج زيادة معدلات النمو الاقتصادي . منوها بأن القطاع الخاص يستحوذ علي ٨٠٪ من الناتج الإجمالي المحلي، وان القطاع العام له دور مهم، وأن التكامل مطلوب بين الوزارات المختلفة لوضع كل الامكانيات من أجل الانتقال بالصناعة الوطنية من مرحلة التجميع إلي مرحلة التصنيع الكامل القائم علي المعرفة العلمية وتوطين التكنولوجيا وامتلاك الكوادر القادرة علي الإبداع في كل المجالات .
منذ إنشاء »‬المصانع الحربية» كما كنا نسميها قبل اكثر من نصف قرن، وهي تقوم بدورها في تلبية الاحتياجات العسكرية، وتقوم أيضا بتوفير بعض احتياجات المواطنين من السلع الاساسية بأسعار مناسبة وجودة عالية. الآن تبدو الشراكة بينها وبين القطاعين العام والخاص ضرورية لإعطاء الصناعة الوطنية دفعة مطلوبة للأمام .
لا مجال مطلقا لتضارب المصالح.. وإنما شراكة لصالح الوطن تقوم علي إيمان بأن طريق التقدم لابد أن يمر عبر صناعة وطنية حديثة ومتطورة، وأن تضافر الجهود يجعلنا أقدر علي استغلال إمكانياتنا المحدودة بأفضل صورة.
بددنا الكثير من الوقت والجهد والثروة الوطنية في سنوات التراجع. آن الأوان لشراكة حقيقية تبني الوطن بالعلم والمصنع. وبسلاح نصنعه بأيدينا لنحمي ما نبني .


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار