الســينما يا وزيرة الثقافة؟!

نهار

8/9/2018 6:52:18 PM  
278  
[email protected] عبلة الرويني  

نهار

خلال الأيام الماضية..تم هدم 3 من دورالعرض السينمائي سينما(فاتن حمامة) بالمنيل، وسينما (علي بابا) بمثلث ماسبيرو، وأخيرا حريق سينما ريفولي،الذي قضي علي صالة السينما كاملة(السينما إنشئت عام 1948وهي مملوكة لمجموعة مستثمرين سعوديين،وتم تسجيلها أثرا 2010)!!
وإذا كان قرار د.إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة قبل يومين، بترميم تمثال الخديو إسماعيل بالإسماعيلية،وتشكيل لجنة فنية لمراجعة وصيانة التماثيل في ميادين مصرالمختلفة،هو خطوة إيجابية لإستعادة وجه مصرالحضاري، بعد سنوات من القبح والتدهورالجمالي..فإن القرار بحاجة إلي أن تمتد رؤيته وتتسع خططه وبرامجه،في استراتيجية متكاملة لإستعادة هويتنا البصرية والحضارية.. وهو ما يحتاج إلي الإلتفات لدورالسينما والمسرح في القاهرة والمحافظات، ليس فقط صيانتها وترميمها،بل في بحث سبل زيادة أعدادها وإنتشار دورها، وإعادة تشغيل المتوقف والمغلق منها..وإذا كان القانون يمنع هدم دور السينما،إلا في حال بناء أخري مكانها..فإن هناك العديد من دورالسينما مغلقة تماما، لا تعمل منذ سنوات، ويتحايل أصحابها لتحويل البعض منها إلي صالات للحفلات والأفراح!!..وسينما ريفولي التي شهدت الحريق قبل يومين،هي أيضا متوقفة منذ سنوات،بعد أن تحول المبني من الداخل إلي مجموعة من المحال التجارية!! لكنها تشهد منذ أشهرأعمال ترميم وبناء،في إطارإقامة مول تجاري يضم سينما ومسرحا (أكثر من 228 دارا للسينما مغلقة في 24 محافظة مصرية..في القاهرة وحدها 61 سينما مغلقة، وفي الجيزة 41 سينما)!!..وهناك محافظات كاملة لا توجد فيها دار للسينما، وأحيانا لا يوجد فيها سوي دار سينما واحدة،مثل الأقصر والمنوفية..!!
إستعادة دورالسينما والمسرح،ومراجعة الدورالمغلقة وبحث صيانتها وإعادة تشغيلها،هو أيضا مشروع قومي بحاجة إلي تدخل الدولة ودعمها..


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار