سوريا.. وإسرائيل.. وإيران والقمة الأمريكية الروسية

بدون تردد

7/17/2018 6:09:36 PM  
136  
محمد بركات  

بدون تردد

موجة كاسحة وعنيفة من الغضب والهجوم السياسي والانتقادات الحادة واللاذعة، انطلقت في الولايات المتحدة الامريكية، تجاه الرئيس »دونالد ترامب»‬ فور انتهاء أعمال القمة مع الرئيس الروسي »‬فيلاديمير بوتين» في العاصمة الفنلندية »‬هلسنكي» أول أمس.
رجال السياسة وأعضاء الكونجرس الأمريكي، سواء من الديمقراطيين أو الجمهوريين لم يعجبهم أداء ترامب في القمة، ولا التصريحات التي أدلي بها في المؤتمر الصحفي في ختامها، ووصفوه بالحماقة وعدم الفهم وغياب المسئولية وأيضا بالضعف الشديد.
زعيم المعارضة الديمقراطية في مجلس الشيوخ، اتهم الرئيس الأمريكي بأنه تصرف بشكل غير مسئول في القمة وأنه كان ضعيفا جدا في مواجهة الرئيس الروسي،...، وزعيم الحزب الجمهوري أيضا وجه انتقادات حادة لترامب لأنه لم يهاجم بوتين، وقال أنه علي ترامب أ ن يدرك أن روسيا ليست حليفة لنا.
 وأكثر ما أثار الجدل والغضب الأمريكي تجاه ترامب أمران، أولهما أنه لم يهاجم  روسيا ولم يحمل الرئيس بوتين مسئولية تدهور الأمن والسلام الدوليين،..، وثانيهما الهجوم الذي شنه ترامب علي المحقق الأمريكي في قضية الاتهام لروسيابالتدخل في الانتخابات الأمريكية، وتأكيده المستمر علي أن روسيا لم تتدخل.
ولكن الضجة والانتقادات الأمريكية الموجهة لترامب، يجب ألا تشتت انتباهنا بعيدا عما جري في القمة، وما تم من اتفاق أو اختلاف بين ترامب وبوتين، بخصوص اسرائيل والشرق الاوسط والقضايا العربية والأوضاع في سوريا وكذلك الموقف تجاه إيران.
وفي هذا يجب أن نتوقف بالاهتمام والتدقيق فيما أعلناه عن اتفاقهما علي الأهمية البالغة لضمان أمن اسرائيل ، وأنهما بحثا الأوضاع في سوريا والأراضي المحتلة، وأن الوقت قد حان للتعاون بينهما في هذا المجال.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار