منظومة العلاج الطبي

بدون تردد

7/10/2018 7:01:19 PM  
110  
محمد بركات  

بدون تردد

نحن وكل المواطنين في مصر نعول كثيراً علي الالتزام المنتظر والمتوقع من جانب رئيس الوزراء د.مصطفي مدبولي ووزيرة الصحة د.هالة زايد، بتصحيح منهاج عمل ومسار الخدمة والرعاية الصحية التي تقدمها الدولة للجماهير من أبناء هذا الوطن.
ونحن جميعاً ننتظر التنفيذ العاجل للتوجيهات الرئاسية لهما، بضرورة تلافي السلبيات القائمة في منظومة العلاج الطبي القائم حالياً بالدولة، وأن يتم في أقرب وقت ممكن إصلاح العوار، الذي تعاني منه هذه المنظومة، والذي يعوق قيامها بما يجب أن تقوم به وما خلقت من أجله.
وإذا ما أردنا الحقيقة، وهذا ما يجب أن يكون، فيجب أن نقول بوضوح كامل، أن حالة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين من خلال المستشفيات العامة التابعة لوزارة الصحة، والمنتشرة في عموم محافظات ومدن مصر، هي حالة لا تسر أحداً،..، ولعلي لا أبالغ إذا ما قلت أن الوصف الحقيقي والواقعي لهذه الحالة هو انها مريضة جداً، وتحتاج إلي علاج سريع وحاسم.
ويكفي للدلالة علي ذلك للأسف، أن نشير إلي ما تعانيه هذه المستشفيات من نقص كبير ودائم في المستلزمات الطبية الأساسية، وكذلك أيضاً النقص الشديد والدائم للعديد من الأدوية والعلاجات الضرورية،..، بحيث أصبح من المعتاد أن يقوم أهالي المريض بجلبها من الصيدليات الخارجية.
ونحن ندرك أن السبب الرئيس في الخلل الجسيم الذي لحق بالمنظومة العلاجية في المستشفيات العامة، يرجع في أساسه إلي نقص الموارد وعجز الميزانية المقررة عن الوفاء بالاحتياجات الضرورية، وهو ما نأمل في أن يتم علاجه،..، ولكن ذلك لا يمنعنا من ذكر الحقيقة، وتبيان الواقع الذي نسعي لتغييره،..، ونحن في ذكرنا للحقيقة والواقع نتفق مع الرئيس في تأكيده علي أن الشعب يستحق الحصول علي خدمة طبية متميزة.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار